366

366

انتهيتُ أخيرًا من مسألة التعلم يا أسماء، انتهيتُ ويا لسعادتي. لن أحضر بعد اليوم، دروسًا خائبة، لن أصنع من الأكسجين ماء على الورق، ولا من الكربون سمًا قاتلًا، ولن أجلس أبله في معرض بدائي، ينظم بلا معنى في كل عام، أشرح للمتبطلين، وصعاليك الشوارع والنساء المتبرجات خواص تلك القنبلة التي سقطت ذات يوم على هيروشيما اليابانية. أنا الآن موظف عندك، راتبي المعنوي كعاشق معذّب، يكفيني.
كتب مشابهة