AymenDz
كم من خنزير تربع على العرش و لا زال يتربع وكم من كلاب شرسة تحرس عرشهم مستعدين اطلاقها علينا في اي لجظة طبعا لن ننسى تلك الخنازير المحنكة اعلاميا التي حسب رايي يدهم اليمنى وورقتهم الرابحة دعونا من الحديث عنهم فالنتحدث عنا نحن قطيع الخرفان جعلوا منا اميين لا نكاد نفقه شيئا رغم تعلمنا و امتلاك بعضنا لشهادات عليا ام نحن دلك الحصان شعارنا "هم دوما على حق"او يوجد منا من فهم و كشف كل شيء لكن قرر ان يبقى صامتا رواية سياسية ساخرة صالحة لكل الازمان ابدع فيها جورج اورويل اتمنى ان تدرس في جميع المدارس لتكسب الجيل الجديد الواقع السياسي - سيفهمها و يفك رموزها القليل,ستاثر فيهم,ستلهمهم و ستفتح امامهم رؤية جديدة نحو التغيير لكن سيصطدمون بالامر الواقع تثور و تطيح بدكتاتور لتقلد دكتاتورا اكبر اليس هدا واقع الربيع العربي ؟