مثلا

مثلا

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
بتحب ليه السيما! اسأل محمد خان... واسأل صبي حبها واداها روحه، اتخان بتحب ليه الشتا؛ اسأل بقى الدخان واسأل خيوط الصوف في البالطو هتقولك: (لولا الشتا يا صديق كنا اتحرقنا حريق) لولا السجاير والغنا والبُن كنا صبحنا حطام أو صنف من أصنام مصنوعة بالعجوى ولولا - أحمد زكي وسناء جميل - مثلًا كنا صبحنا حديد أو علبة اسطوانات لكن لحزن الحسن والخبطات ربك جعلنا غلابة بالفطرة علشان كده كل اما اجرّب الانتحار بافشل وبتدخلوا الأوضة وانا باقول اكشن فبتحسبوا المشنقة من جهلكوا فيونكة ودي .. مش فيونكة