لا نأسف على الإزعاج

لا نأسف على الإزعاج

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
“ربما مواجهتك الأهم الآن هى مع نفسك.. مع مفاهيمك.. مع استعداداتك.. مع حقيقة أنك لا يمكن أن تطلب النصر أو حتى تتوقعه ما لم تراجع مفاهيمك عن كيفية الوصول له.. عن أن الله لن يمدك بالعون ما لم تعن أنت نفسك بنفسك أولاً.. عليك أن تفعل الممكن إلى أقصى حد ممكن قبل أن تمد يدك بالدعاء.. ربما بعدها.. تكون مواجهتك اللاحقة مختلفة النتائج....