سلاما لقلبك حتي ألقاه

سلاما لقلبك حتي ألقاه

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
‎إن كنت تقرأ، فهذا إليك .. ‎ اعلم إني أفتقدك، أفتقدك بكل ما تحمله الكلمة من معنى، وبكل ما يعني لك الفقد، ووالله إن الحياة دونك لا تُطاق، لا أعلم إن كنت ارتضيت البُعد أم أصابك مكروه، لا أعلم ما الذي حدث ولا أعلم كيف فقدتك، وكيف لم تَعُد في أدق تفاصيلي، ولكنّي أعلم إنك لستَ بخير، وأيقنت الآن إنني كنت أتنفس بفضل ( أين أنت، كيف أصبحت وكيف أمسيت، هل أنت بخير ؟، ما الذي يُشغلك عني، سأنتظرك حتى تعود ) الآن أنا الذي ينتظر، فَعُد أرجوك، ووالله لن أجعلك تنتظر بعد الآن، عُد وأخبرني إنك بخير، وإنك تسمع ما أحدث عنك به الله. ‎سلامًا لقلبك حتى ألقاه سلاماً لقلبك حتى ألقاه