زمردة

زمردة

تركني الجميع. أفلتوا يدي. لا أتذكر مستثنى ليستثنى منهم. حتى الحبل الذي كنت أتعلق به في السماء أفلتُّه... سقطت في المقابر بين الموتى وحين عدت للحياة أصبحت ميتًا وسط الأحياء. زرت الحانات حتى أصبحت سكناي وكنت ألملم قطرات الخمر. كان صدى أصواتهم يلاحقني: عليك اللعنة يا زغفري. وكنت أقول لنفسي: مت أيها الفتى لعلك تحيا.
كتب مشابهة