رحلة لـ 100 عبيط

رحلة لـ 100 عبيط

الرجال يجلسون في ترقب, يصنعون نصف دائرة حول الشاب، في المُنتصف يصعد جسم ما غريب من باطن الأرض، يتشكل الجسم مُتخذًا شكل عنزة صغيرة، تجري في اتجاه الشاب ثم تعبر من خلاله، وتكمل حتى تصل إلى الجدار, تتسلقه، تنظر إلى الرجال بالغرفة، عيناها حمراوتان يتطاير منهما الشرر، تصدر صرخة وكأنها تتعذب، ثم تغوص مرة أخرى داخل الجدار. قال المارد بهدوء: قوم هاتلي ولعة ورصلي حجر جديد، وأنا هفهمك..