تنهيدة

تنهيدة

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
"والإجابةُ؛ أنَّ الجيل الذييريد أن يكتب حكايته بنفسه،لا بد أن يدفع ثمن قلمه من قلبه أولًا!"