انت فليبدأ العبث

انت فليبدأ العبث

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
أجل، أنا أحدثك أنت ... بين يديك الآن روايه لاتحب المترددين ... حكاية مكتوبة لعشاق الجنون وهواة كسر القواعد ... قصة كتبتها بروحى وجسدى حتى احترقا ... كتبتها بيد واحدة ، مصرًا أن تصل إليك، معاندًأ كل الصعوبات، وكل ما واجهته، وما اضطررت أن أضحى به؛ فى مقابل أن تقرأ أنت رواية لم تقرأ مثلها من قبل... رواية عنى وعن ما حولك ... وعنك أنت ... سؤالى إليك أنت ياصديقى ... ماذا تريد أكثر من هذا ؟؟! « حازم كتخدا »