الم نشرح لك صدرك

الم نشرح لك صدرك

المسألة لم تتعلق يوماً بالأسبق وإنما بالأصدق وهذا كتاب يعرضُ حياة رجال جمعوا المجدين معاً : الأسبق والأصدق ولكن هذا الدين يفتح ذراعيه في كل عصر وينادي على الناس في كل مكان أن هلمُّوا إليَّ هناك دوما متسع مهما اكتظت الصفوف وهناك فرصة للحاق بالقافلة وإن كانت بدأت مسيرها منذ أربعة عشرة قرناً ثم من يدري فلعلَّ الفتن قد فشتْ في عصركَ لتنال أجرَ الثبات !
كتب مشابهة