آخر نهار في العالم

آخر نهار في العالم

غير متاح للتحميل، حفاظًا على حقوق دار النشر.
اضطر دهشان للبقاء معهم رغم أنفه، لكن الظلام الذي يعيشون به كان يُشعره بالنعاس الدائم، فينام بشكلٍ متواصلٍ، وهو يحب النوم جدًّا! أما في الأوقات القليلة التي يستيقظ خلالها فكان يعجز عن الاستمتاع بصحبة شقيقه "نعمان"، فضوء الشموع الخافت لا يُمكنه من الرؤية، وبالتالي فهو لا يرى شقيقه بوضوح، ولا يستطيع أن يلعب معه لعبة الشطرنج المُفضلة لديهما. وعلى الرغم من أن صباح قد حاولت أن تُقنع العم دهشان كثيرًا بجمال الليل الذي يجعل أعصاب الجميع هادئة، والذي بفضله أصبح هو مقيمًا لديهم لفترةٍ أطول، فإن العم دهشان لم يقتنع، فما فائدة البقاء مع العائلة لو كان البقاء إجباريًّا وليس اختياريًّا)!